احدث الاخبار

مشاريعنا

مشاريع المنفذة داخل مجموعة الهنوف ذادت عددها من ثلاث مشاريع في سنة 1397 هـ الى نحو 1,115 مشروع بنهاية 2011م

كما إن نشاط المجموعة كان محددا بثلاث مدن منذ بداية عملها والآن توسع نطاق عملها ليشمل ثلاثون مدينة في أنحاء المملكة العربية السعودي .

  • بدأت مجموعة الهنوف العمل باستخدام 18 عاملا وموظفا واليوم تخطي عدد موظفيها 8000 عاملا وموظفا حتي تاريخه
  • كل قسم يدار من قبل المتخصصين وأصحاب الكفاءة العالية
  •  ازداد عدد الأقسام الإدارية والتقنية في المجموعة من قسمين إلي 16 قسم في الوقت الحالي

المشروع الجديد الذي تنوي الهنوف تأسيسه هو مركز متخصص لإعادة التأهيل ، وبعد دراسة معمقة ودقيقة للمجتمع السعودي وحاجاته في مجال الخدمات الطبية لذوي الاحتياجات الخاصة ، فقد خلصت مجموعة الهنوف إلي حاجة المملكة الملحة لمركز إعادة تأهيل المعاقين و ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف مساعدتهم علي الاندماج في المجتمع ولضمان العناية الصحية الأفضل لهم ، كي يتمكن المجتمع من الاستفادة منهم وكي يخففوا العبء عن ذويهم ويصبح بإمكانهم الانخراط في المجتمع ليكونوا أعضاء فاعلين ومنتجيين . كما إن هذا المشروع يجري تصميمه من قبل قسم الخدمات الطبية

المهمة :تكمن مهمة قسم الخدمات الطبية في تكوين مركز خدمات طبية لمساعدة وإعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة من السعوديين ، وتدريب عائلاتهم لتحسين نوعية حياتهم ولتمكين انخراطهم الكامل في المجتمع والعائلة .

الرؤية : بناء مجتمع حيث يتمتع الاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة بالفرص نفسها كباقي السعوديينلمتابعة حياتهم باستقلالية وإنتاجية دون الاعتماد الكامل علي الدولة .

 المبادئ التوجيهية : الطاقم الطبي والأخصائيين سوف يقدمون الخدمات بطرق ابتكاريه وخلاقة ومتطورة ، كما أنها الفرصة الأمثل لتقديم اف الخدمات من قبل الطاقم الطبي المتخصص بشكل محترم ولائق .كما سيكون لأصحاب المشاريع والعاملين ومقدمو الخدمات المجالات والفرص لتوفير المساهمات والدراسات وتطوير الخدمات ، إلي جانب تطوير نوعية الخدمات المقدمة وذلك بعد بناء المركز ، كما سيساعد علي خلق بيئة متميزة وحاضنة تتميز بالاحترام والثقة التي تؤمن التواصل المفتوح بين الموظفين و أرباب العمل .
* منذ سنين والحلم يراودني لكثرة ما سمعت وشاهدت من أهمية مراكز ومستشفيات التأهيل للمجتمعات عامة والمجتمع السعودي خاصة .فقررت تأسيس فرع من مؤسستي لدراسة مشروع إعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ومراكز إيواء المعاقين علي النحو التالي :

1. مستشفى التأهيل والعلاج الحركى .
2. مستشفى النقاهة والرعاية الصحية .
3. مركز للإيواء والعناية بالمعاقين والعجزة .
4. أكاديمية أو كلية طبية متخصصة للتدريب و تعليم خدمات المعاقين.

ضمن مدينة طبية متكاملة لتقديم العلاج ،والتأهيل ، والرعاية الصحية ، والشخصية والعناية بالمرضى ، و ذوي الاحتياجات الخاصة ، والعجزة من كبار السن المعدمين ، وإصابات الحوادث ، والإصابات الحسية والحركية بتكلفة تقدر بحوالي( 300 ) مليون ريال .

حيث قام فريق من المتخصصين فى مجموعة الهنوف بدراسة معمقة ودقيقة للمجتمع السعودى و دراسة حاجته الملحة في مجال الخدمات الطبية لذوي الاحتياجات الخاصة ومستشفيات التأهيل والنقاهة ، وخلص الفريق إلي حاجة المملكة لمثل هذه المراكز التي يندر وجودها وذلك بهدف مساعدة هؤلاء الأعزاء علينا وعلى وطننا وعلى حكومتنا الرشيدة للاندماج في المجتمع ولضمان العناية الصحية الأفضل لهم ، كى يتمكن المجتمع من الاستفادةمنهم ، ولكى يخفضوا العبء عن ذويهم والانخراط فى مجتمعهم ليصبحوا أعضاء فاعلين ومنتجين .

حيث أكدت الدراسات والإحصائيات إن هناك أكثر من ( 375 ) ألف من أصحاب و ذوى الاحتياجات الخاصة في المملكة ..

تقوم الدولة أيدها الله بتقديم خدماتها لما يقرب من (10.000) ألاف من ذوى الاحتياجات الخاصة ، و ذلك من خلال مراكزها المنتشرة في مدن المملكة والبالغة فى حدود ( 60 ) مركز ودار من قبل كوادر فنية أجنبية ( وللأسف الشديد) حيث أنها تدار من قبل القطاع الخاص إلا إن هذه الخدمات لا تفى بالغرض المطلوب ولا ترتقى للمستوي المأمول ، ناهيك لما يحصل ويعانيه هؤلاء المغلوبون على أمرهم من سوء في التعامل والخدمات .

كما أثبتت الدراسات إن هناك أكثر من ( 12،000 ) حالة مسجلة لدى الشئون الاجتماعية في قائمة الانتظار ،في انتظار افتتاح مراكز جديدة لهم ويحتاجون إلى خدمات أكثر من ( 40،000 ) أربعون ألف من الكوادر الفنية والخدمات المساندة ، هذا فيما عدا الحالات التي يتم إرسالها للخارج سواء على نفقة الدولة أو نفقة ذويهم .

وحيث خلصت هذه الدراسة الأولية عن هذه النتائج وبما إن الدولة تشجع على الاستثمار في هذه المجالاتوتمنح القروض لها. فقد تم التعاقد مع إحدى المكاتب الاستشارية المتخصصة للبدء فى إعداد الدراسات التسويقية النهائية وتحديد إمكانية تنفيذ هذا المشروع الحلم الذي يراودنا منذ سنوات طويلة .

حيث سنسعى إنشاء الله إلي استقطاب عددا منهم كما سنسعى أيضا إلي توطين تلك الوظائف من خلال تخريجهممن هذه الأكاديمية أو الكلية المزمع إنشاؤها ضمن هذا المشروع إنشاء الله، وذلك بتدريب الشباب والشابات من أبناء الوطن لإحلالهم بدلا من الإخوة الأجانب ، هذا إلى جانب تدريب الكوادر الفنية والتي تعمل مع الدولة حالياً ، حيث انه تم توقيع اتفاقية تعاون وتشغيل وإدارة مع إحدى المستشفيات الأمريكية المتخصصة لإدارة وتشغيل هذا المجمع .

نتمنى إن نوفق إنشاء الله لتنفيذ هذا المشروع وذلك بفضل الله ثم بفضل دعمكم وتسهيلاتكم لنا .

.بدأت المجموعة البحث عن افضل السبل لتحقيق المشروع ليكون مثالا يحتذي به في المملكة . تعاقدت مع أطباء واختصاصين مهمتهم البحث وتحضير الدراسات والمعلومات الطبية الاجدي والأحدث في العالم . واخترت موقع للمشروع ودفعت جزء من ثمن الأرض .تجولت مع الفريق الخاص المكلف بالمشروع في عدة دول ، كما زرت عدة مؤسسات طبية عريقة تهتم بالمعاقين و ذوي الاحتياجات الخاصة ، قابلت أصحاب الخبرات من الكفاءات العالية .

قمت بكل ما يلزم لإنجاح المشروع عند المباشرة به وتوصلت إلي اتفاقيات مع مؤسسات طبية عالمية من الولايات المتحدة الأمريكية متخصصة   في هذا المجال ولها خبرات تمتد لسنوات طويلة .

مشاريعنا